إدارة الأصول: طوّر أعمالك في المملكة المتحدة

  • تُعد المملكة المتحدة أحد أكثر الأسواق انفتاحا في مجال إدارة الأصول
  • ارتفع إجمالي المبالغ الخاضعة للإدارة في هذه الصناعة إلى رقم قياسي يصل إلى 1, 8 تريليون جنيه استرليني في سنة 2016
  • فرص كبيرة للنمو
7 سنوات من النمو المتصل
  • إدارة الأصول في المملكة المتحدة: نظرة سريعة

    تتمتع الشركات القائمة في المملكة المتحدة بحظ وافر لنيل حصص متزايدة من الأعمال القادمة من الاقتصادات النامية. ونظرا لأننسة 8% من أصول الصناديق التقاعدية العالمية تعود لمستهلكين بريطانيين، فإن المملكة المتحدة تتيح فرصا ممتازة لمديري الصناديق. كما أنها تستفيد أيضا من وجودها في منطقة زمنية وسطى.

    يمتلك المستثمرون من خارج المملكة المتحدة نسبة 40% تقريبا من شركات إدارة الصناديق متوسطة الحجم. ويقوم مديرو الأصول لشركات مقراتها الرئيسة خارج المملكة المتحدة على إدارة ما نسبته 57% من الأصول التي تُدار في المملكة المتحدة، طبقا للبيانات الصادرة عن اتحاد الاستثمار.

    تُعد المملكة المتحدة موقعا مهما لمقرات الصناديق، حيث وصلت نسبة الأصول الأوروبية التي تُدار من مقرات في بريطانيا إلى نحو 12% في سنة 2014. أما أكبر مالكي الأصول طبقا للبيانات الصادرة عن سيتي يو كي فهم:

    • لوكسمبورغ (27%)
    • إيرلندا (15%)
    • فرنسا (14%)
    • ألمانيا (14%)
  • إمكانية الاستفادة من أنواع متعددة من الصناديق والعملاء

    تُدير مؤسسات إدارة الأصول في المملكة المتحدة أنواعا مختلفة من الصناديق، بدءً من التأمين على الحياة وصناديق التقاعد، وحتى صناديق الحصص الاستثمارية وشركات توظيف الأموال.

    تشمل أنواع العملاء ما يلي:

    • المؤسسات، والتي تمثل 79% من الأصول التي كانت تُدار في المملكة المتحدة سنة 2016، كان من بينها 44% صناديق تقاعد
    • تجارة التجزئة- حيث بلغت المبيعات في المملكة المتحدة 184 مليار جنيه استرليني سنة 2016، ومن المتوقع أن تصل إلى 3.1 تريليون جنيه استرليني
    • العملاء الأفراد، حيث يمثلون 705 مليار جنيه استرليني من المبالغ التي كانت تدار في نهاية سنة 2014

    لندن هي المركز الدولي لحقوق الملكية والصناديق العقارية، ولديها حصة تبلغ نسبتها 18% من سوق صناديق التحوّط. وقد تمكّنا أيضا، اعتبارا من 2005، من اجتذاب 16% من الصناديق الاستثمارية السيادية العالمية.

  • الاستفادة من فرص "التمويل الأخضر"

    يشير مصطلح "التمويل الأخضر" إلى الاستثمار في المشاريع والبنية التحتية منخفضة الكربون. وتعتبر المملكة المتحدة مركزا للتمويل الدولي، وتضم سوق الأوراق المالية بلندن 48 سندا أخضر تمثل نحو 10 مليار جنيه استرليني بسبع عملات.

    ارتفعت استثمارات الطاقة النظيفة في المملكة المتحدة بنسبة تفوق الضعف منذ 2010، حيث ارتفعت من 1, 8 مليار جنيه استرليني في 2010 إلى أكثر من 18 مليار جنيه استرليني في 2016. وقد استثمر بنك المملكة المتحدة للاستثمار الأخضر 4, 3 مليار جنيه استرليني في أكثر من 100 مشروع أخضر للبنية التحتية.

    تشجع حكومة المملكة المتحدة أسواق الاستثمار الخاصة في مختلف أرجاء العالم على الاستثمار في المشاريع والبنية التحتية الخضراء منخفضة الكربون في المملكة المتحدة. وقد أُنشئت مبادرة سيتي أوف لندن (مدينة لندن) للتمويل الأخضر سنة 2016 لتسويق المملكة المتحدة باعتبارها المركز العالمي للتمويل الأخضر، وتدعم المملكة المتحدة عبر المبادرات المبتكرة مشروع لندرز (المقرضين) لتحسين تكاليف نفقات الطاقة على مالكي المنازل عند احتساب القدرة على تحمل الرهن العقاري.

  • دعم حكومة المملكة المتحدة

    تتميز المملكة المتحدة بأحد أكثر الأنظمة الضريبية تنافسية في العالم، سواء بالنسبة للصناديق أو لمديري الأصول. ويمكن للصناديق التي توجد مقراتها في المملكة المتحدة الاستفادة من نحو 120 اتفاقية للازدواج الضريبي- وهو ما يفوق أي بلد آخر على الإطلاق.

    تركز استراتيجية إدارة الاستثمار التي أُطلقت سنة 2013 على تحسين النظام الضريبي البريطاني، وتطوير البيئة التشريعية، وتخفيض الأزمنة اللازمة للتفويض بالصناديق، وتمثيل المملكة المتحدة عبر التسويق المؤثر.

    يتوفر لدى الحكومة ما يصل إلى 50 مليار جنيه استرليني لدعم التمويل والتأمين للإمدادات من داخل المملكة المتحدة إلى المشترين خارج المملكة المتحدة. يتخذ هذا الدعم شكل الضمانات والتأمينات والقروض الصادرة من وكالتها للتصدير الائتماني، يو كي أكسبورت فايننس (الوكالة البريطانية لتمويل الصادرات).

    يمكنك أيضا الاستفادة من الشبكة الواسعة من أصحاب المصلحة مع وزارة التجارة الدولية في أرجاء المملكة المتحدة. تجمع هذه الشبكة الاتصالات العامة والخاصة اللازمة لإنجاح الاستثمار في المملكة المتحدة. كما أنه بوسع وزارة التجارة الدولية ربطك بالشركات التي بوسعها

    مساعدتك في كافة الخطوات، بما في ذلك الحصول على تأشيرات الدخول، والموافقات من هيئة الأداء المالي (FCA)، وفتح الحسابات المصرفية، وتعيين الموظفين.

  • الخطوات التالية

    بوسعنا مساعدتك في تنمية أعمالك في المملكة المتحدة

    سواء ما إذا كنتَ قد قررتَ بالفعل زيادة أعمالك هنا، أو ما إذا كنت قد بدأتَ بحثك للتو، فإن حكومة المملكة المتحدة ستساعدك على اتخاذ القرار الصائب.

    ابحث في مجال عملك

    ينبغي عليك البحث في سوقك بمساعدتك على اتخاذ قرار حول ما إذا كانت المملكة المتحدة أفضل مكان لأعمالك. اتصل بفريقنا لخدمات الاستثمار للحصول على بحوث السوق، وغيرها من الخبرة والمشورة المتخصصة.

    هل ترغب بنقل أعمالك إلى المملكة المتحدة؟

    يتوجب عليك اتخاذ عدة خطوات قبل الانتقال إلى المملكة المتحدة، ويشمل ذلك التقدم بطلب للحصول على تأشيرات الدخول، والعثور على الموقع الأمثل لأعمالك.يرجى الاطلاع على دليل تأسيس الأعمال التجارية في المملكة المتحدة.

    يمكن لحكومة المملكة المتحدة أن تقدم لك المساعدة والدعم مجانًا في كل الخطوات اللازمة. يرجى الاتصال بنا لمعرفة المزيد من المعلومات.